خلاصة الصحة

إختارت منتجات هونناب الطبيعية فكرة إحياء عادات مذاقات الأناضول المليئة بالشفاء و نشرها هدفا أساسيا لها.

مذاقاتنا من الأناضول


يقول أحد علامة الشرق بأنه "إحتياطي الإنسان". مع التطور و التمدن الحاصلين في العالم إنفصل الإنسان عن التراب و عن كل ما هو صاف بشكل تراجيدي. و مع وتيرة الحياة المتسارعة التي تتمتيز بالضغط النفسي علاوة على محاولات إنهاء الأعمال اليومية فإن الإنسان يشعر بأنه روحه و بدنه مهمشتان و يدرك بأنه أسير دون أن يكون له القدرة على القيام بشيء. هذا كله يؤدي الى شعور الإنسان بالتعب بسرعة و بالعصبية و التوتر العصبي أيضا. و حتى لا يبقى الإنسان متخلفا عن وتيرة الحياة المتسارعة فإنه يعمل أيضا على تغيير عاداته الغذائية أيضا ليعتمد في تغذيته على المواد الغذائية الجاهزة، العملية و غير الطبيعية. كل هذه المسببات مجتمعة تؤدي الى زيادة إحتمالية إصابة الإنسان بالأمراض دون أن يدرك ذلك إلا متأخرا.

لقد إنطلقنا في هذا المجال سعيا منا إلى الجمع ما بين إنساننا و الطبيعة و مع كل ما هو طبيعي. شمرنا عن أذرعنا حتى نوصل منتجاتنا التقليدية الصافية غير الملوثة و الراشحة عبر تجارب آلاف السنين الى موائدكم و حتى نقدم لكم مذاقات الأناضول التقليدية المنتقاة نقية تماما، لنفتح الأبواب جمعيا أمام حياة أقوى، أكثر صحة و أكثر سعادة.